عالم الصحافة المدرسية

هل تريد التفاعل مع هذه المساهمة؟ كل ما عليك هو إنشاء حساب جديد ببضع خطوات أو تسجيل الدخول للمتابعة.

يختص بكل ما يتعلق بالصحافة المدرسية


    الحديث الصحفى المدرسى ببساطة

    سمية صالح
    سمية صالح
    Admin

    المساهمات : 14
    تاريخ التسجيل : 20/12/2009
    العمر : 49

    الحديث الصحفى المدرسى  ببساطة Empty الحديث الصحفى المدرسى ببساطة

    مُساهمة  سمية صالح الأحد ديسمبر 20, 2009 10:21 pm


    الحديث الصحفي



    الأشخاص هم الذين يصنعون الأحداث ومن هنا كانت أهمية إجراء الحديث
    الصحفي مع هؤلاء الأشخاص لمعرفة الأحداث والآراء
    حول القضايا والمشاكل التي تشغل بال المجتمع المدرسي والمحلى فكثيرا
    ما يحمل الحديث أخبارا جديدة من المسئول او الشخصية التي يجرى معها الحوار . وقد يكون مضمون الحديث مادة علمية نافعة أو تجربة إنسانية مفيدة أو تقديما لشخصية يهتم بها جمهور الطلاب اهتما ما خاصا لتميزها في ناحية من النواحي وقد يكون الحديث الصحفي لونا من ألوان التسلية المحببة للطلاب مثل الحوار مع العامل النوبتجى بالمدرسة على سبيل المثال
    .




    الأهداف التربوية للحديث الصحفي



    الحديث فن هام من فنون الصحافة المدرسية فهو يكسب الطلاب
    خبرات تربوية بما يتطلبه من جمع المعلومات عن الشخصية
    ووضع الأسئلة المناسبة ودراسة موضوعات الأسئلة ودراسة الشخصية التي
    سوف يجرى معها الحوار وكذلك مهارات وخبرات شخصية
    واجتماعية للتعامل مع الناس وذلك بالاتصال بالشخصية وتحديد الموعد المناسب معها
    .




    خطوات إجراء الحديث الصحفي



    • أول خطوات الحصول على حديث صحفي هو تحديد الشخصية
      التي سوف يتم معها الحديث ودراسة هذه الشخصية جيدا
      بحيث يتم معرفة أكبر قدر من المعلومات عنه وكذلك أفكاره
      وآرائه وعاداته وصفاته
      .




    • إعداد الأسئلة المناسبة لهذه الشخصية من حيث وظيفتها
      ومركزها القيادي ومسئولياتها وسلطاتها
      الرسمية والإدارية ودراسة موضوعات هذه الأسئلة وما يمكن
      أن يتفرع عنها من أسئلة فرعية
      .




    • الاتصال بالشخصية
      لتحديد موعد معها إما عن طريق المقابلة الشخصية أو عن طريق
      الهاتف أو عن طريق المكاتبة الرسمية وتتوقف الطريق تبعا لظروف
      كل شخصية على حده
      .




    • الحضور قبل
      الموعد المحدد وضبط جهاز التسجيل بعد اختباره فاستخدام التسجيل الصوتي
      في الأحاديث الصحفية من شأنه أن يعطى حرية للشخص في التحدث
      بسرعة ودون انتظار التسجيل كتابة وكذلك دقة الحصول على
      الجمل وضمان عدم تحريفها عند صياغة الطالب لها وبعض
      الأشخاص يفضلون كتابة ما يقولون والاطلاع عليه والتوقيع
      قبل نشره ويجب إن نحترم رغبتهم فئ ذلك
      .




    • يبدأ الحوار بالترحيب بالشخصية المحددة على صفحات
      المجلة المدرسية ومدى أهمية الحوار للطلاب و تهنئة
      المسئول بأي مناسبة تواكب الحديث أو ترقيته إلى المنصب
      الجديد أو فوزه بجائزة ما ومن شأن هذه المقدمة إيجاد درجة من
      الألفة بين المسئول ومن يجرى معه الحوار ثم يتم طرح السؤال
      الأول
      .




    • كثير من الأحاديث المدرسية تبدأ بسؤال الضيف عن
      بطاقته الشخصية أو بياناته الشخصية أو نريد أن نتعرف
      عليكم وجميعها أسئلة ساذجة وغبية ومستفزة لبعض المسئولين
      ولا يعقل أن يذهب الطالب لإجراء حديث مع شخصية يجهل ..من هو ؟
      وما منصبه ؟ وكيف ترقى ؟ وهكذا




    • تفريغ الحديث المسجل على الورق
      وصياغته صحفيا وإعداده للنشر
      .




    • الحرص على أخذ صورة موضوعيه للحديث توضح الشخصية ومن
      يجرى معها الحوار فالصورة الحية الواقعية تضيف
      المزيد من المصداقية للحوار وهى أحد شروط المسابقة الوزارية
      .




    صياغة الحديث الصحفي



    يتم صياغة الحديث الصحفي من عنوان
    رئيس
    ومانشتات مأخوذة أو مقتبسة من إجابات المسئول بعد وضع اسمه أو وظيفته قبلها ثم مقدمة للحديث ، والمقدمات أنواع أشهرها في الصحافة المصرية المقدمة الاقتباسية والمقدمة الشخصية ثم تأتى صياغة المتن وهناك أسلوبان لا ثالث لهما لصياغة متن الحديث الصحفي إما أن تكون الصياغة مباشرة فتأتى الإجابات مباشرة أيضا أو أن تكون الأسئلة غير مباشرة فتكون الإجابات عليها أيضا غير مباشرة ومن الخطأ الشديد الخلط بينهما ، ويمكن وضع عناوين فرعية تحدد موضوع الأسئلة للقارئ




    نماذج مقدمات أحاديث صحفيةمن الصحافة المصرية



    مقدمة شخصية دعاني د. أحمد نظيف رئيس
    الوزراء إلى فنجان قهوة في مكتبه بمجلس الوزراء
    . كانت المرة الأولى التي أجلس فيها مع
    د. نظيف وكانت عندي أفكار كثيرة مسبقة عن
    شخصية الرجل .. انه قليل الكلام .. ولا يتفاعل كثيرا مع لعبة الأضواء
    ولا يجيد التعامل معها وتغلب عليه روح العالم أكثر من رجل السياسة لأنه قليلا ما تحدث في القضايا السياسية ... وكنت أشعر دائما أن رئيس الحكومة يعيش حياته بين رقمين اثنين فرضتهما عليه ظروف المرحلة وأعباؤها وهما الموارد والمصروفات ، إن هذه الأرقام تستغرق وقته كاملا بحيث لا يبقى له شيء بعد ذلك انه مثل رب الأسرة الذي يحسب كل يوم ما جاء وما ذهب وحين جلست إليه وجدت رجلا بشوشا مجاملا متواضعا ورغم صراحته الشديدة فهو يفكر كثيرا قبل أن ينطق كلمة واحدة.
    فاروق جويدة
    ... الأهرام 16/11/2007
    مقدمة اقتباسية لن
    أتستر على فاسد..أعترف بأن هناك مافيا في الأحياء ..هناك
    أخطاء كثيرة في آليات العمل بالمدينة نعم المرور يحتاج
    إلى إعادة هيكلة .. أرفض التعليات والاستثناءات مهما يكلفني الأمر

    .. ورجال الأعمال بالمحافظة لايرون إلا مصالحهم الشخصية
    ....الخ ....بهذه الكلمات
    واجه أجاب محافظ الإسكندرية أسئلتنا التي طرحناها عليه والتي يبحث المواطن السكندري عن إجابات لها دون ,,رتوش,, أو ,, تزويق،، ....
    محافظ الإسكندرية يخرج عن صمته سامي خير الله الأهرام
    8\2\2008
    مقدمة اخبارية هو من أكثر الوزراء اثارة للجدل والمعارك فى مجلس الشعب حتى ثار عليه نوابه بعشرة استجوابات فى جلسة واحدة وهو ايضا من الوجوه غير المألوفة لعامة الناس بعد ان ربطوا بينه وبين أعباء اضافية تأتى دائما من وراء قراراته ! ورغم هذا وذاك ..فهو ايضا المهموم بتدبير واعداد الموازنة المالية ل 77 مليون مواطن مصرى يريدون طعاما وعلاجا وتعليما وسائر الخدمات! انه الدكتور يوسف بطرس غالى وزير المالية المتهم دائما بوزير الجباية والغلاء .. والمطارد دائما من جانب زملائه الوزراء لصرف مستحقاتهم من الموازنة تارة بالود وأخرى ب
    ,,الخناقات،، ولكن ما ان تجلس اليه حتى تجده شخصا شديد
    الذكاء ..يتمتع بحضور
    وذاكرة رقمية فمن الصعب ان تمسك عليه خطأ او تسجل هدفا فى مرماه
    .. ومن هنا كانت صعوبة الحوار مع وزير المالية الذى فتح
    أمامنا ملفاته بالكامل وتركنا نفتش فى
    حقيبته الوزارية ..فكان هذا الحوار ... عبد العظيم الباسل
    ..الأهرام 29\ 2\2008
    الاهرام
    يفتش فى حقيبةوزير المالية
    : الضرائب
    ,,مكروهة،، ..ولك
    ،،ن ,,للضرورة أحكام

      الوقت/التاريخ الآن هو الخميس يونيو 24, 2021 11:25 am